Find anything you need on Yalla

المئات يقتحمون مكتب العبادي

0

سلام زيدان – يلا/ بغداد

اقتحم المئات من المتظاهرين مكتب رئيس الحكومة حيدر العبادي والبرلمان والأمانة العامة لمجلس الوزراء احتجاجا على تردي الأوضاع الأمنية والسياسية في العراق.

وتظاهر آلاف في ساحة التحرير وسط بغداد ومن ثم انطلقوا إلى المنطقة الخضراء أمام بوابة البرلمان.

وقال المتظاهر علي التميمي لـ يلا، إن “الالاف تظاهروا أمام البرلمان احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم في تشكيل حكومة تكنوقراط بالإضافة إلى تردي الأوضاع الأمنية”، مشيرا إلى أن “احتقانا حدث بين الأجهزة الأمنية والمتظاهرين جعل المئات من المواطنين اقتحام المنطقة الخضراء”.

وأضاف أن “المتظاهرين اقتحموا البرلمان أولا ومن ثم الأمانة العامة لمجلس الوزراء وبعدها مكتب رئيس الحكومة حيدر العبادي”، مبيناً أن “قوات مكافحة الشغب أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين بشكل عشوائي مما أدى إلى إصابة ومقتل العديد من المتظاهرين”.

من جهة أخرى، قال المتظاهر سعد الربيعي لـ يلا، إن “المتظاهرين انسحبوا من المنطقة الخضراء بسبب اطلاق الرصاص الحي”، مؤكداً أنه “من اليوم سنتظاهر ونطالب بإقالة الحكومة وحل البرلمان”.

واطلقت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لإخراج المتظاهرين من المنطقة الخضراء، وفرضت قيادة عمليات بغداد حظرا شاملا للتجوال وأغلقت جميع منافذ العاصمة.

13228067_1295550527125933_890895942_n
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

من جانبه، قال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، سعد المطلبي لـ يلا، إن “المتظاهرين اقتحموا مجلس الوزراء ومكتب القائد العام للقوات المسلحة وهذا أمر غير دستوري وهدفه تخريبي”، مشيرا إلى أن “التصعيد الذي جرى لم يكن مفاجئ وإنما هدفه تأخير عملية تحرير مدينة الفلوجة من تنظيم داعش”.

وأكد أن “الحكومة الاتحادية هي المسؤولة عن التطورات التي تحصل حاليا في العاصمة بغداد ولا علاقة للحكومة المحلية بذلك”.

في نفس السياق، قال مصدر أمني لـ يلا، إن “عدد المتظاهرين الذين أصيبوا بالرصاص 39 شخصا بينهم ثلاثة صحفيين محليين”.

من جهة أخرى، قالت قيادة العمليات المشتركة في بيان صحفي تلقته يلا، إن “القوات الأمنية سيطرت بشكل كامل على احداث الشغب التي جرت بالقرب من المنطقة الخضراء“، مضيفة أن “عناصر مندسة استغلت انشغال قواتنا بالتحضيرات لمعركة الفلوجة فقامت باختراق مؤسسات الدولة”.

بينما، قال رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية، واثق الهاشمي لـ يلا، إن “التظاهرة اليوم التي جرت في بغداد مفاجئة والاجهزة الأمنية لا تمتلك علم بها أو من هي قياداتها”، مشيرا إلى أن “الوضع العراقي أصبح صعبا ويحتاج قد يستغله العناصر الإرهابية”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!