Find anything you need on Yalla

المرة الأخيرة التي شوهد فيها البغدادي

0

بغداد – يلا (خاص)

كشف مسؤول سياسي رفيع عن معلومات جديدة بشأن زعيم تنظيم “داعش”، مؤكداً أنه غادر الموصل إلى جهة مجهولة، فيما أشار قائد في جهاز مكافحة الإرهاب إلى أن خطابه الأخير، المعروف بـ”خطبة الوداع” بث من منطقة “الجزيرة” في البعاج”.

ونشرت شبكة يلا في وقت سابق تقريراً عن معلومات متضاربة بشأن التسجيل الأخير لـ أبو بكر البغدادي، حيث أكدت بعض المصادر المحلية أن “أقر بالهزيمة” وطالب اتباعه بالرحيل نحو الجبال.

وقال سعيد ممزيني، القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، في تصريح لـ”يلا”، ان البغدادي “ليس في الموصل، وأن اخر مرة شوهد فيها كانت في مناطق تلعفر ثم في بعاج والبو كمال”.

وأضاف ممزيني، أن البغدادي بعث رسالة شفهية الى أنصاره يقول فيها “حتى لو فقدنا الاراضي التي سيطرنا عليه فلا تيأسوا (…) انا لا استسلم”.

من جانبه، قال اللواء الركن فاضل برواري، القائد في جهاز مكافحة الإرهاب، في تصريح لـ”يلا”، ان “رسائل البغدادي الأخيرة تعبير عن افلاسه امام تقدم الجيش، وهو يهدف إلى إخافة اهالي الموصل”.

وكشف البرواري، أن “ان خطاب البغدادي الأخير كان من منطقة الجزيرة التابة لناحية البعاج”.

واضاف برواري، “لا يهمنا ما يقوله البغدادي (…) سنرسله وأتباعه إلى الجحيم”.

وأكدت مصادر محلية، الأسبوع الماضي، أن قادة ما يسمى “مجلس شورى المجاهدين” هربوا جميعهم من نينوى وتلعفر باتجاه الأراضي السورية”، وأن القادة البارزين المقربين من البغدادي “يتحركون على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا”.

وأفاد مصدر محلي بمحافظة نينوى، بأن زعيم تنظيم “داعش” أبوبكر البغدادي أمر بإغلاق ما يعرف بـ”ديوان الجند والمهاجرين”، وخيّر مسلحي التنظيم القادمين من خارج العراق بين العودة إلى بلدانهم أو تفجير أنفسهم والحصول على “72 حورية”.

في المقابل، أكدت مصادر خاصة بـ “يلا”، أن وضع مسلحي داعش أسوأ بكثير من ذي قبل، إذا بات التنظيم من الناحية العسكرية محاصراً، بينما لجأ قادته إلى اخر استراتيجية، على الأرجح، حيث قرروا إطلاق الانتحاريين بشكل مكثف ضد أهداف عسكرية عراقية في ما يسمى بـ”الذئاب المنفردة”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!