Find anything you need on Yalla

المهرجان الاول لأفلام الموبايل: طلاب يستثمرون الموبايل لانتاج ٤١ فلما

0

امل صقر – بغداد / يلا

تحت شعار (الصورة كما هي) اقيم المهرجان الاول لأفلام الموبايل  في العراق، من قبل  طلبة كليتي الاعلام والفنون الجميلة. وقد انتج المشاركون فيه (٤١) فلما، ومعرضا للصور الفوتوغرافية، بالاعتماد على جهاز الموبايل فقط.

يقول المشرف على المهرجان وصاحب الفكرة الدكتور زيد سالم لـ يلا  “المهرجان تضمن عرض (٧) افلام تم اختيارها من بين (٤١) فلما انتجها الطلبة بامكانيات متواضعة جدا اضافة الى التقارير والريبورتاجات  والصور الفوتوغرافية”.

وقد تنوعت  موضوعات المهرجان  بين الوطنية والتوعوية والتثقيفية والدرامية، وقد حصدت (٣) من الافلام  المراتب الثلاثة الأولى، حيث جاء فلم (ابتزاز عاطفي) بالمرتبة الأولى، و(نار البواسل) بالمرتبة الثانية، فيما جاء (العطاء سمة الفقراء) ثالثا.

كما فاز فلم (قارئة الوهم) كأفضل سيناريو، وجائزة أفضل إخراج لفلم (الرشوة)، وجائزة أفضل مونتاج لفلم (العطاء سمة الفقراء)، فيما حصل فلم (الواسطة) على جائزة أفضل تصوير.

12717853_464678800389621_3916641932253460013_n
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

واوضح سالم ان “اختيار الافلام تم عن طريق لجنة مختصة من اساتذة كلية الاعلام، وقد اعتمدت عدة معايير لاختيار الافلام والموافقة على انتاجها اهمها الفكرة والسيناريو وطبيعة التصوير ومكانه”.

وبين ان “المهرجان يعد بوابة لفتح آفاق جديدة امام طلبتنا في التعبير عن طاقاتهم الخلاقة، والتي حملت افكار مبدعة لطلبة مازالو في ريعان الشباب وبداية مشوارهم العملي، خاصة وان المشتركين في المهرجان “. 

الفائز الاول في المهرجان الطالب علي عبد الحسين قال لـ يلا “الفلم الذي قدمته حمل اسم (ابتزاز عاطفي) وهو فكرتي واخراجي وتمثيلي، وتتضمن فكرة الفلم محاولة بعض الشباب استغلال مواقع التواصل الاجتماعي للايقاع بالفتيات من خلال استدراجهن لاقامة علاقة عاطفية، وبعد تصويرهن في اوضاع مخله للاداب او تبادل عبارات غرامية ، تبدا عملية ابتزاز الفتاة بان تجبر على دفع مبلغ معين مقابل عدم نشر صورها”.

995347_465473306976837_8600933252799358385_n
  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

وقال عبد الحسين “لقد كانت تجربة مميزة بالفعل واشعر بالفخر والاعتزاز بانني تمكنت من حصد الجائزة الاولى في المهرجان”.

ويبدو ان الطلبة واجهوا صعوبات عده خلال تصويرهم لمشاهد افلامهم حيث يقول مخرج فلم (نار البواسل )، الطالب سلمان صالح لـ يلا “صورنا فلمنا داخل احد مقرات الجيش العراقي، بعد ان اخذنا الموافقات الامنية الضرورية لتحقيق ذلك، ولكن تم رفض اطلاق عيارات نارية داخل المقر، لذلك اضطررنا الى ادخال صوت تبادل اطلاق النار من خلال المونتاج” .

ياسر فراس احد الطلبة المشاركين في المهرجان بفلم قصير قال لـ يلا ان “هذا المهرجان ما هو الا خطوة اولى لابتكار افكار جديدة وابداعية سيتم تقديمها مستقبلا، بطريقة اكثر اتقانا”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!