Find anything you need on Yalla

انقلاب على البغدادي في الموصل

0

بغداد – يلا

أفاد سكان ومسؤولو أمن عراقيون بأن تنظيم داعش قمع انقلاباً في الموصل قاده أحد قادة التنظيم الذي كان يعتزم تغيير ولائه والمساعدة في تسليم المدينة إلى القوات الحكومية، حسب ما كشفت عنه وكالة رويترز.

وقام التنظيم بتصفية 58 شخصا يشتبه بأنهم شاركوا في المخطط بعد الكشف عنه الأسبوع الماضي، وفق الوكالة ذاتها.

وقال السكان الذين قالت رويترز إنها تحدثت معهم من بعض الأماكن القليلة التي لا تزال تعمل بها خدمات الاتصالات، إن “المتمردين قتلوا غرقا ودفنت جثثهم في مقبرة جماعية في أرض بائرة على مشارف المدينة”.

وذكرت روايات متطابقة من خمسة سكان أن من بين القتلى مساعدا محليا لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي قاد المشاركين في المخطط، وهو ما أكده الخبير في شؤون التنظيم الذي يقدم المشورة للحكومة في بغداد هشام الهاشمي.

ولم تنشر الوكالة اسم قائد المخطط لتفادي أي مخاطر أمنية على أسرته، ولم تكشف عن هويات أولئك الذين تحدثوا عن المخطط من داخل المدينة.

يقول الهاشمي إن المنشقين ألقي القبض عليهم بعد الإمساك بأحدهم ومعه رسالة على هاتفه تتحدث عن نقل أسلحة.

واعترف أثناء الاستجواب بأن الأسلحة كانت مخبأة في ثلاثة مواقع لاستخدامها في التمرد دعما للجيش العراقي عندما يقترب من الموصل.

وذكر أن التنظيم داهم ثلاثة منازل استخدمت لإخفاء الأسلحة في الرابع من تشرين الأول.

وفي بغداد قال المتحدث باسم وحدة مكافحة الإرهاب العراقية صباح النعماني، “هؤلاء كانوا أفرادا من داعش انقلبوا ضد التنظيم في الموصل، وهو مؤشر واضح إلى أن هذه المنظمة بدأت تفقد الدعم ليس فقط من قبل السكان بل حتى من قبل أفرادها”.

وبدت مؤشرات الانشقاقات داخل التنظيم هذا العام عندما طرد التنظيم من نصف الأراضي التي سيطر عليها قبل عامين في شمال وغرب العراق.

 

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!