Find anything you need on Yalla

بعد إقالة العبيدي وزيباري.. ترجيحات بإقالة وزراء جدد

0

مصطفى سعدون – يلا

بعد اقالة مجلس النواب العراقي، وزيري الدفاع خالد العبيدي والمالية هوشيار زيباري، تُشير مصادر صحافية الى وجود نية لبعض اعضاء مجلس النواب لاستجواب وزراء جدد، تمهيداً لإقالتهم.
وصوت مجلس النواب، أمس الأربعاء، على إقالة وزير المالية هوشيار زيباري، المنتمي للحزب الديمقراطي الكردستاني، وفي الخامس والعشرين من آب/أغسطس الماضي، صوت المجلس على اقالة وزير الدفاع خالد العبيدي.
هناك من يرى ان عمليات الاستجواب التي يشهدها مجلس النواب في الآونة الاخيرة، سياسية وليست مهنية، وهناك من يرى العكس، لكن النتيجة كانت نجاح رغبة المستجوبين للوزيرين العبيدي وزيباري، بإقالتهما.
وتقول مصادر من داخل مجلس النواب العراقي لـ يلا، إن “هناك تحضير واعداد من قبل اعضاء في مجلس النواب لبدء بعملية استجواب وزير اخر، لم يُعرف حتى الان، وربما ستكون هناك اقالة لوزير او وزيرين خلال الاسابيع المقبل”.
وتوقع أن “يقوم التحالف الكردستاني، وكتلة متحدون، بإستجواب وزراء من كتل سياسية كانت تدفع بإتجاه إقالة خالد العبيدي وهوشيار زيباري”.
وربما ستخلق عمليتي استجواب العبيدي وزيباري، ازمة سياسية جديدة، قد تتطور الى تبادل بعمليات الاستجواب بين الكتل السياسية.
وقال النائب عن إئتلاف دولة القانون، رعد الماس لـ يلا، إن “مجلس النواب العراقي بدأ بممارسة مهامة الرقابية بشكل صحيح، عندما حافظ على مصالح الشعب العراقي واقال كل من تسبب بهدر المال العام وثبتت عليه ملفات فساد”.
وأضاف أن “عمليتي اقالة وزيري الدفاع والمالية، كانتا مهنيتين بشكل كبير، وخرجتا عن اطار الاتفاقات السياسية المظلمة التي تحاك ضد الشعب العراقي”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!