Find anything you need on Yalla

روسيا سوف تنسحب من سوريا

0

 

يوم ١٥ آذار يمثل الذكرى الخامسة للحادثة التي أطلقت فيها القوات الأمنية النار على المتظاهرين في دمشق والتي شكلت بداية حرب أهلية أسفرت عن مقتل ٢٥٠ ألف شخص بحسب الأمم المتحدة.

و في خطوة مفاجئة إتصل الرئيس الروسي بوتين ببشار الأسد ليعلمه ببدء عملية إنسحاب القوات الروسية من الأراضي السورية. و قال بوتين إن التدخل الروسي الذي دام لستة أشهر قد أدى المهمة والقوات سوف تبدأ بالإنسحاب فوراً.

و مع بدء محادثات السلام في جينيف، بوتين واثق أن روسيا عملت ما فيه الكفاية لإبقاء الأسد في السلطة و طلب من الدبلوماسيين أن يجدوا حلاً سلمياً للأزمة.

و في تصريح صدر من الكريملين، قال فيه بوتين “إن الدور الفعال لقواتنا خلق الظروف المساعدة لبدء عملية السلام. أعتقد أن وزارة الدفاع والقوات الروسية قد نجحت في مهامها بشكل عام. بمساهمة الجيش الروسي تمكنت القوات المسلحة السورية والقوات الوطنية السورية من تحقيق تحول جذري في القتال ضد المؤسسات الإرهابية مع أخذ المبادرة في كل نطاق تقريباً”.

و لوقي هذا الخبر ببعض من الحذر حيث قال سالم المسلات عضو لجنة مفاوضي الثوار “وجود خطوات جدية لتطبيق هذا الإنسحاب سيعطي المحادثات دفعة إيجابية وسوف يشكل هذا الإنسحاب إذا ما كان جدياً عامل ضغطٍ على النظام لأن الوجود الروسي ساهم في بقاء النظام لفترة أطول. وألأمور ستتغير بشكل كبير نتيجة هذا الإنسحاب”.

و حذر المبعوث الخاص للإمم المتحدة في سوريا (ستافان دي ميستورا) البارحة في جينيف أن الأسد لا يستطيع أن يكون جزءًا من الحل بعد إنتهاء الأزمة. وقال في تصريحه “العملية الإنتقالية السياسية يستوجب أن تتم بدون الأسد حيث لا نريد إبقاء مجرم قام بقتل نصف مليون شخص و دمر دولة. لا مكان لبشار في سوريا. وبقائه غير مقبول من الشعب السوري.”

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!