Find anything you need on Yalla

ستيف وارن: “داعش نوعين، ولا نعلم اي نوع منهم في الفلوجة”

0

محمد رحيم – يلا / بغداد

 

قال المتحدث بإسم التحالف الدولي ستيف وارن  “ان هناك العديد من التطورات في العمليات العسكرية في اطراف بغداد خلال الأسابيع الماضية، واهمها هو اعلان القوات الأمنية العراقية لبدء عمليات تحرير الفلوجة ، وان قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تعمل جنباً الى جنب مع القوات الأمنية العراقية لتحرير الفلوجة ، ومنذ الاحد الماضي قمنا بضرب ٣٠ موقعاً في الفلوجة ، وهذه المواقع كان يقطنها مقاتلي تنظيم داعش ومناطق تجهيز للعمليات واسلحة داعش، وهي ضربات محددة بشكل جيد لمساعدة القوات العراقية في الدخول الى الفلوجة”.

واكد “ان المستشارين الاميركان ومستشاري التحالف الدولي يعملون مع الضباط العراقيين لتوفير المشورة وعملية تنسيق الضربات الجوية وكيفية تحريك قواتهم وقد شاهدنا ان داعش تقوم بمقاومة متوسطة ، واستخدمت المفخخات والعبوات الناسفة وبعض من الأسلحة والقذائف والهاونات، لكن القوات الأمنية العراقية ابلت بلاءاً حسناً ، وقد تحركنا لأكثر من ٥ كيلو متر وقريباً سنقوم بالدخول الى الفلوجة”.

واشار الى “الاخذ بعين الاعتبار مقاتلي العشائر السنية لانهم لعبوا دوراً مهماً في القتال، فهم اكثر من ٤٠٠٠ مقاتل من العشائر السنية قد شاركوا في برنامج مقاتلي العشائر وتم تجهيزهم بالمعدات من قبل التحالف الدولي من خلال الحكومة المركزية، ونحن لا نعلم ما هي المدة التي سيتم فيها تحرير الفلوجة ،لكننا نركز على هذه العملية لحين موعد التحرير”.

واكد وارن في اخر لقاء صحفي له لانتهاء مهامه في العراق “نحن في نفس الوقت الذي نقوم فيه بالقتال في الفلوجة فلن ننسى الموصل والضربات الجوية مستمرة عليها، ونحن نقصف الموصل كل يوم وقتلنا قادة داعش وقتلنا مقاتلي داعش ودمرنا مراكزهم ومصانع الأسلحة الخاصة بهم، وسوف نقوم بالضغط على داعش الى حين هزيمتهم”.

وقال ستيف وارن لـ يلا “في اخر ستة أشهر شاهدنا نوعان من داعش، ان داعش الذي كان في مدينة الرمادي قاتل بشراسة ولم يريدوا ان يهزموا وان المعركة في الرمادي اخذت ستة أسابيع، لكن داعش في هيت والرطبة كانوا جبناء وتسلحوا بالنساء وألقوا أسلحتهم وهربوا وهذه هي الطبيعة الحقيقية لداعش، ونحن لا نعلم أي نوع من داعش موجود في الفلوجة، والوقت مبكر جداً لمعرفة ذلك، وعلينا الانتظار لمشاهدة هم من أي نوع سيكونون.

وأضاف وارن “سواءاً كانوا داعش في الفلوجة مثل داعش هيت والرطبة فتحرير الفلوجة سيكون بشكل سريع جداً، لكن ان كانوا يشابهون المقاتلين الموجودين في الرمادي فذلك سيأخذ وقتاً أطول”.

وكشف”ان داعش قامت مسبقاً بزرع العبوات والمفخخات في الطرق المؤدية الى الفلوجة، كما نتوقع وجود منازل مفخخة داخل الفلوجة وعلينا الانتظار لمعرفة ذلك”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!