Find anything you need on Yalla

شيخ الازهر يلتقي البابا في الفاتيكان

0

“نحن بحاجة إلى اتخاذ موقف مشترك، يدا بيد، لتحقيق السعادة للبشرية. تم ارسال الديانات السماوية لجعل الناس سعداء وليس لجعلهم يعانون”. هذا ما جاء به بيان الشيخ احمد الطيب الامام الاكبر في جامع الازهر، بعد لقاءه البابا فرنسيس في الفاتيكان. اما كلمات البابا فقد كانت ابسط “اجتماعنا هو الرسالة”.

وقد عقد اجتماع بين زعيم المجتمعات الكاثوليكية والمسلمين السنة في العالم كـ “مؤتمر سلام” وفقا لمسؤولي الطيب، وشرع الاجتماع بمعانقة وتقبيل البابا لضيفه.

وكان آخر لقاء بين البابا والإمام الأكبر للأزهر في عام ٢٠٠٠، في مسجد القاهرة. اللقاء الذي دام لمدة ٣٠ دقيقة الامس كان خطوة لتحسين العلاقات التي تعكرت بعض الشيء بين المجتمعين حين ربطت تصريحات البابا بنديكتوس الاسلام بالعنف في العالم عام ٢٠٠٦.

ومعروف ان البابا فرنسيس جعل من تحسين العلاقة مع المسلمين حجر اساس منذ توليه المنصب. فقد اعطى في نيسان الماضي اللجوء لثلاث عوائل سورية في الفاتيكان. وكانت اهمية زيارة شيخ الازهر الكبيرة تتمثل بتحسين العلاقة مع المجتمع المسلم.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!