Find anything you need on Yalla

فرقة روك تمنع من الغناء في الاردن لأن مغنيها مثلي الجنس

0

فرقة روك لبنانية معروفة بترويجها لحقوق المثليين والمساواة والحرية السياسية والدينية، تدّعي بأنها منعت من أداء أغانيها في عمّان لأن مغنيها الرئيسي مثلي الجنس.

كان من المقرر أن تؤدي فرقة مشروع ليلى في الـ٢٩ من نيسان قبل الشروع بجولتها الاميركية. ولقد أصدرت ٤ البومات، ووالدة مغنيها الرئيسي ولدت في الاردن. وعبرت الفرقة عن خيبة أملها بعدم التمكن من الوصول الى جمهورهم الفلسطيني منذ إلغاء الحفلة وقاموت الفرقة بنشر رسالة على الفيسبوك تشرح فيها الوضع.

“التبرير الخطي رسمياً يقول بأن الأداء كان ليكون مخالفاً لنظرة وزارة السياحة لأصالة الموقع. بالرغم من أننا أدينا أغانينا لكم في نفس الموقع ثلاث مرات سابقة واتبعنا نفس الاجراءات للحصول على الرخصة.

“القصة أكثر تعقيداً من ذلك. لقد تم إعلامنا بشكل غير رسمي أن السبب وراء هذا التغيير في الخطة بضعة أيام قبيل الحفلة، جاء بسبب تدخل بعض السلطات. فأصبح في مفهومنا أن السلطات ضغطت على بعض الشخصيات السياسية مما أدى الى سلسلة أحداث إنتهت بسحب ترخيصنا. وكما علمنا أننا لن يكون بإستطاعتنا تقديم فننا في الاردن بسبب معتقداتنا الدينية والسياسية ودعمنا للمساواة والجرية الجنسية”.

هل يجب السماح لمشروع ليلى بالأداء في الاردن؟
هل على الفرقة أن تأتي لتؤدي أغانيها في العراق؟

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!