Find anything you need on Yalla

مجلس محافظة الانبار يقيل صهيب الراوي غيابيا

0

امل صقر – بغداد/ يلا

قرر مجلس محافظة الانبار اليوم الثلاثاء اقالة محافظ الانبار صهيب الراوي على خلفية اتهامات بفساد اداري ومالي مارسه الراوي اثناء شغله لمنصبه. وقد عقد المجلس جلسته في قضاء الخالدية الذي يبعد مسافة ٢٣ كم شرق الرمادي.
وقال رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت لـ يلا ” ان المجلس قرر متابعة جلسة الاستجواب غيابيا لمحافظ الانبار صهيب الراوي، الذي سبق وابلغ رسميا بضرورة الحضور لجلسة استجوابه وقد تغيب، وكانت تضم عدد من الاسئلة حول خروقات ادارية ومالية وتهم بالفساد ارتكبها الراوي اثناء توليه لمنصبه”.
واضاف كرحوت ” التصويت على قرار اقالة محافظ الانبار جاء بالغالبية، اذ صوت ١٨عضوا على قرار الاقالة من اصل ٣٠ عضوا، ووفقا لقانون مجالس المحافظات رقم ٢١ لعام ٢٠٠٨ والذي ينص صراحة، بأحقية المجلس اقالة المحافظ في حال ثبت هدره للمال العام او ارتكابه لخروقات ادارية، وقد ثبت لدينا ذلك بالفعل”.
واوضح كرحوت لـ يلا “ان من حق الرواي خلال ١٨ يوم اعتبارا من تاريخ صدور القرار الاعتراض عليه، وفي حال لم يتم ذلك من حق مجلس محافظة الانبار حينها ان ينتخب محافظا جديدا للانبار”.
وبين “ان مجلس المحافظة حرص قبل اسبوع من انعقاد جلسة الاستجواب على ارسال جميع ملفات الفساد والخروقات المؤشرة من قبل المجلس والاسئلة والاستفسارات المطلوب الاجابة عنها الى محافظ الانبار صهيب الراوي، ولكنه على الرغم من ذلك لم يحضر ولم يدافع عن نفسه او يبريء ساحته من التهم المنسوبة اليه، لذلك اضطر المجلس الى اتخاذ قراره غيابيا وفقا للقانون”.
واضاف كرحوت ” ان جميع ملفات الفساد والادلة المتوفرة لدينا والتي تدين محافظ الانبار، سيتم احالتها الى القضاء لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحقه”. من جانبه قال محافظ الانبار صهيب الراوي في بيان تلقت يلا نسخة منه، “انه بصدد الاحتكام الى القانون واللجوء الى القضاء رداً على قرار اقالته، وأبدى أسفه لما أقدم عليه مجلس المحافظة، مؤكدا رفضه لقرار التصويت “وطنياً”. وفقا لما جاء في البيان.
واوضح “أنه  في الوقت الذي نرحّب فيه بأية خطوة ذات مسار ديمقراطي في مجلس المحافظة والمستوى الوطني عموماً، ونرص الصفوف تكاتفاً للخروج من عنق الأزمة التي تمر بها محافظتنا، يؤسفنا اليوم أن يتخذ بعض الاخوة خطوة لا تصب في صميم هذه المعاني”.
وأضاف الراوي “أن تأكيدنا لعلنية جلسة الاستجواب التي طلبها الإخوة في مجلس المحافظة، وما جاء بعدها من طلبنا للتأجيل بسبب عدد الاسئلة الذي تجاوز الستين سؤالاً، والوعكة الصحية التي رافقتنا بسبب الجهود المضاعفة التي بذلت مع تطورات الملفين الأمني والإنساني مؤخراً، ماهو إلا هدف غايته واحدة، عنوانه سلامة الوطن والمواطن من أي ايادٍ تحاول النيل منهم تحت أية ذريعة كانت، وتوضيح الصورة كاملة للجميع، ضمن وقتٍ لابد أن يعطى قياساً بحجم ما تم السؤال عنه”.
وأكد الراوي، أن “ما صدر اليوم من قرار في مجلس محافظة الانبار، لا يسعنا إلا أن نرفضه وطنياً، ونتوجه إلى القانون العراقي والإداري لإحقاق الحق، ورفع العصا من عجلة التقدم التي كنا نمضي فيها مع الإخوة في مجلس المحافظة، من الذين عاشوا معنا الجهود التي بذلناها خدمة لوطننا ومحافظتنا”.
وسبق لمحافظ الانبار صهيب الراوي ان عبر عن ترحيبه بقرار استجوابه، وقال في مقابلة خاصة مع يلا ” ان عملية استجوابة ما هي الا ممارسة ديمقراطية، وان الدور الرقابي لمجلس المحافظة مهم جدا ويبعث برسالة للمواطنيين، بانه لايوجد احد فوق القانون والمسألة”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!