Find anything you need on Yalla

مخاوف تحيط بحرية الكلام في مصر ودعوى ضد الدمى الساخرة

0

يقول داريو فو “من الصعب على السلطة التمتع أو دمج الفكاهة والسخرية في نظامها”

أصبح البرنامج التلفزيوني المصري أحدث ضحية لسمير صبري، المحامي المعروف في القاهرة بإطلاقه سلسلة من مطالبات بدعاوى قضائية مثيرة للجدل.

وشعر صبري بأن عليه رفع دعوى ضد برنامج أبلة فاهيتا الذي يتميز بوجود دمية تنتقد الحكومة لإعتقالها شخصيات المعارضة وغالباً ما تستخدم التلميحات الجنسية.

في هذه القضية، والتي ستتم جلسة الإستماع لها في محكمة القضاء الإداري يوم ٢٦ حزيران من قبل القاضي أحمد الشاذلي، صبري يتهم البرنامج بـ “إنتهاك الآداب العامة”، ويدعي أن الدمية “تتناقض مع القيم والأخلاق في مصر”.

جيم نيوز تشير الى أن صبري يعتقد أن الإستهزاء بالشخصيات السياسية من قبل الدمية، مسيئ وفظ للغاية، وإن تلك الشخصيات تستحق إحتراماً أكبر. وكانت الدمية قالت من قبل إن “كل شيء أصبح محرماً في مصر اليوم وقد وصلت الرقابة الى درجة مثيرة للقلق”.

وقال ماجد نواز، رئيس مؤسسة كويليام في بريطانيا “الكوميديا الساخرة بتعريفها هي فظة. وهي موجودة لتُشعرنا بعدم الإرتياح. وتجعلنا نحك رؤوسنا ونفكر أكثر من مرة

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!