مدير في منظمة الأمم المتحدة يناشد بتحرير الرجال والأطفال المختطفين

0

شدد مدير حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، بضرورة إطلاق سراح ٦٠٠ رجل وطفل محتجزين من قبل مليشيات كان لها دور في تحرير فلوجة من قبضة داعش.

أكد السيد زيد ان على السلطات العراقية التدخل فوراً لتحديد موقع وإطلاق سراح الإشخاص الذين تم إحتجزاهم في شهر حزيران بعد هربهم من الصقلاوية التي تقع على مقربة من الفلوجة.

وقد تم إحتجاز ما يقارب الـ ١٥٠٠ رجل وطفل فوق سن الـ١٤ عام من عشيرة البو كشي التابعين لقبيلة المحمدة من قبل عناصر كتائب حزب الله بعد هروبهم من قراهم.

وقال زيد انعلى ما يبدو، هذه اسوأ وأول حالة من نوعها تتضمن كتائب كانت تقاتل بصف القوات الأمنية ضد داعشوشدد على وجوب الحكومة بإتخاذ الإجراءات اللازمة لتمنع تكرار هذه الحالات.

وأضاف انهذا النوع من الجرائم مكروه ولها تأثير سلبي على سير عملية التحرير. إن مثل هذه الحالات تعطي داعش الفرصة لنشر افكارها وتدفع الناس الى الإنضمام اليهم خوفاً وإيضاً تزيد من دائرة العنف الطائفية”.

وأكد علىوجوب معاملة الناس الذين يهربون من داعش برحمة وشفقة وإحترام، وليس بالتعذيب او القتل على أساس جنسهم او مكان إقامتهم عند وصول داعش”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!