مساعدات غذائية لاكثر من ٣٠ الف عراقي للمرة الاولى منذ عامين

0

  يلا /AFP

 

اعلنت الامم المتحدة الثلاثاء تقديم مساعدات غذائية لاكثر من ثلاثين الف شخص من سكان بلدة القيارة للمرة الاولى منذ عامين بعد ان تمكنت القوات العراقية من طرد داعش من هذه البلدة الواقعة في شمال البلاد.

واستعادت القوات العراقية بلدة القيارة من قبضة تنظيم داعش وهي تعتبر استراتيجية لشن الهجوم لاستعادة مدينة الموصل المعقل الرئيسي للتنظيم المتطرف في العراق.

وقالت منظمة الاغذية العالمية التابعة للامم المتحدة في بيان ان ” لم يكن ممكنا الوصول الى مدينة القيارة، لاكثر من عامين”.

وقالت سالي هايدك مديرة المنظمة في العراق ان “السكان في القيارة يعانون قسوة الجوع وشح المواد الغذائية”. اوصلت المنظمة الاممية الى المدينة اغذية تضمنت تمورا وفاصوليا ومعلبات وحصة تغطي احتياجات شهر تشمل الارز والعدس ودقيق الخبز والزيت النباتي، وفقا للبيان.

وقالت المنظمة ان المدينة “في حالة يرثى لها” مع تصاعد الدخان الأسود من حقول النفط المحيطة والتي اضرم الجهاديون النيران فيها اثناء القتال.

واضافت “جميع محالها التجارية اما مدمرة او مغلقة والمواد الغذائية كانت على وشك النفاد بشكل خطير والناس يعيشون على قمح موسم الحصاد الاخير”.

كما اشار البيان الى انه “يستحيل الحصول على مياه صالحة للشرب والكهرباء”. كما قامت المنظمة بتوزيع مواد غذائية على نحو الفي نازح يعيشون في مخيمات حول القيارة الواقعة على بعد ٦٠ كلم جنوب الموصل، على ضفة نهر دجلة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!