هذا المحل أول متاجر الكحول في الموصل بعد داعش

0

الموصل – أ ف ب

لا يريد ابو حيدر لفت الأنظار ولا يملك دكانه لافتة دعاية، لكنه أول دكان لبيع المشروبات الكحولية في الموصل بعد داعش

من الصعب عدم ملاحظة الأعداد الكبيرة من المتوافدين على دكانه ثم يخرجون وفي أيديهم أكياس نايلون سوداء مملوءة بالبيرة التركية والعرق العراقي والويسكي الرخيص.

يقول ابو حيدر أن زبائنه يقارب عددهم الألف يومياً في دكانه في الساحل الأيسر الذي استعادته القوات الأمنية العراقية.

لم يختف الكحول نهائياً من المدينة في ظل وجود داعش، لكن شراءه وشربه كان من أكبر الأخطار.

يقول صحاب الدكان، “كنا فقط نحصل على الكحول المهرب، وهذه الزجاجة الصغيرة كانت تكلف ٥٠ الى ٦٠ ألف دينار مشيراً الى ربع بطل ويسكي”.

ويضيف، “أما للتر فكنت تدفع ١٠٠ دولا، والآن الأسعار عادت الى ما قبل داعش، فالربع يكلف ٥ دولارات”.

ومضى إلى القول، “الظهر يزداد عدد الزبائن، لقد حُرم الناس منه تحت داعش والآن يعودون لممارسة عاداتهم”.

الدكان مليء بالبيرة مثل الهينيكين والميلر والأنواع التركية والعرق العراقي والويسكي الرخيص.

أصحاب محال الكحول عادة ما يكونون من المسيحيين أو الأيزيديين لكن أبو حيدر المسلم استثمر في هذا المجال بعد نصيحة صديقه له بأنها فرصة جيدة لكسب المال.

ابو حيدر كان ينظر باستمرار الى الشارع خوفاً من هجوم لأحد العناصر المتبقية من حسبة داعش.

أحد الزبائن قال، “أشعر بالارتياح التام، فكان هناك بعض المحال الغير مرخصة والناس كانت تبيع الكحول في بيوتها لكن هذا المحل مرخص وبضاعته أرخص”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!