هذه قصة الدب في أربيل

0

أربيل – يلا

بعد أن أطلقت منظمة مهتمة بشؤون البيئة في إقليم كردستان، مجموعة من الدببة البرية، في محمية هلكورد الطبيعية بالقرب من قضاء جومان شرق محافظة اربيل، لإعادتها لبيئتها الطبيعية، عادت احدى هذه الدببة التي نشأت وترعرعت داخل المدن الى ازقة قضاء جومان بسبب عدم قدرتها على التكيف مع الطبيعة.

وقال قائممقام قضاء جومان، احمد قادر، في تصريح صحافي، “رجعت احدى هذه الدببة التي تعودت على العيش مع الانسان داخل المدن، الى داخل ازقة ناحية جومان”.

وأوضح، “لأن الدب يعتبر من الحيوانات المفترسة، وقد يكون خطرا على الإنسان، قامت عناصر الشرطة بالتحفظ على الدب، وسيتم نقله الى حديقة الحيوانات في محافظة اربيل”.

ويقول احد الناشطين على فيسبوك إن “دب البراري” اعتاد على مشاهدة الناس حينما كانوا يزورونه في حديقة الحيوان، لكنه أراد هذه المرة القيام بالمبادرة بنفسه.

وحاول رئيس بلدية جومان احمد قادر طمأنة مخاوف السكان المحليين. وقال إن الدب لن يؤذي أي شخص ولن يضر شيئا.

وأضاف أن الدب توارى عن الأنظار بينما بدأت ناشطون البحث عنه لإعادته إلى حديقة الحيوان والإشراف عليه.

وكان الدب قد أُطلق إلى جانب عدد آخر، في محمية هلكورد الطبيعية والتي تعتبر واحدة من أعلى القمم الجبلية في اقليم كردستان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Comment moderation is enabled. Your comment may take some time to appear.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!