Find anything you need on Yalla

 ١٨ قتيلا في تفجيرين بالقرب من قاعدة عسكرية وسوق في بغداد

0

يلا /AFP

 

قتل ١٨ شخصا على الاقل وجرح ٤٥ آخرون الخميس في تفجيرين بسيارتين مفخختين احدهما انتحاري بالقرب من قاعدة عسكرية وسوق في منطقة بغداد، كما اعلنت الشرطة العراقية. وقال عقيد في الشرطة ان سبعة اشخاص على الاقل قتلوا وجرح ١٨ آخرون في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة حوالى الساعة التاسعة في تاجي الواقعة في شمل بغداد وتضم واحدة من اكبر القواعد العسكرية.

وفي الوقت نفسه، انفجرت سيارة مفخخة في حي الجديدة حيث الغالبية شيعية، ما ادى الى مقتل احد عشر شخصا وجرح ٢٧ آخرين. وتبنى تنظيم داعش الهجومين وقال في بيانين منفصلين انه نفذهما بواسطة انتحاريين احدهما بسيارة مفخخة استهدفت سوق بغداد الجديدة والاخر بحزام ناسف استهدف بوابة المعسكر.

واكد البيان ان التفجير الذي استهدف منطقة بغداد الجديدة نفذه انتحاري يقود سيارة مفخخة يدعى ابو مجاهد العراقي، واستهدف تجمعا للحشد الشعبي. لكن مصور فرانس برس الذي وصل الى مكان التفجير قال ان التفجير استهدف المحال التجارية والحق اضرارا كبيرة في الاسواق التي التهمتها النيران. واحترقت بالجوار سيارة تابعة للشرطة الاتحادية التي تتخذ موقعا ثابتا لحماية المدنيين ومنع السيارات من التوقف الى جانب المحال لمنع وقوع تفجيرات.

وفي البيان الثاني قال التنظيم ان انتحاريا يدعى حبيب العراقي استهدف بحزام ناسف البوابة الرئيسية للمعسكر. تعرضت بغداد الجديدة التي تضم اسواقا كبيرة ومزدحمة الى سلسلة من الهجمات الانتحارية وبالسيارة المفخخة خلال الفترة الماضية.

واتخذت السلطات العراقية سلسلة من الاجراءات الامنية الخاصة لحمايتها، بينها نشر مفارز من الشرطة الاتحادية على طول الشارع، واغلاق التقاطعات المزدحمة واغلاق مرأب السيارات التي استهدفت بشكل متكررة.

ويبدو ان التفجيرات هي ردة فعل التنظيم الذي يتعرض الى ضغط غير مسبوق في المعارك الدائرة حول مدينة الفلوجة غرب بغداد واحد اهم معاقل التنظيم والتي باتت القوات العراقية تقاتل في داخل احيائها بعد محاصرتها من جميع الجهات.

 

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!