التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية

0

ولات خليل

مرت ثمانية أشهرٍ على فوز دونالد ترامب المفاجئ بالانتخابات الرئاسية الأميركية ليصبح بذلك الرئيس الخامس والأربعين وقائد أكبر قواتٍ مسلحة في العالم. أخطأ ترامب لو اعتقد بأن المعارضين له سيتقبلون الهزيمة فور زوال أثر الصدمة، فمنذ إعلان ترامب رئيساُ للبلاد، وحتى الأن، توالت المصادر التي توحي بإمكانية أن روسيا قد تدخلت في الانتخابات لصالح ترامب، بل وأن ترامب نفسه متهم بالتعاون مع موسكو أثناء حملته الانتخابية. هذا ويعتقد البعض أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين شارك في العملية شخصياً. الأن وبعد قرابة العام من الإنكار والجدال في الموضوع، أقر ترامب أخيراً بأن روسيا قد تدخلت في انتخابات تشرين الثاني من العام الماضي، عاجزاً في نفس الوقت عن مقاومة رغبته في مهاجمة سلفه باراك أوباما. وكالعادة، أقر ترامب بالتدخل الروسي من خلال التويتر، إذ قال في إحدى تغريداته أن “إدارة أوباما كانت على علمٍ بالتدخل الروسي قبل موعد الانتخابات بفترةٍ طويلة، ولم يفعلوا أيُّ شيءٍ تجاه ذلك. لماذا؟”

الأن وقد أقر ترامب بتدخل روسيا في الانتخابات، لربما علينا أن نتذكر الرابط الأهم الذي من شأنه أن يسلط الضوء على أي علاقة سرية بين ترامب وروسيا في حال وجدت. هناك شخص واحد في عائلة الرئيس الأميركي قد يكون المفتاح لحل كل هذه الشكوك.

هذا الشخص هو صهر ترامب وزوج ابنته أيفانكا، جارد كوشنر. ويعمل كوشنر، إلى جانب كونه مستثمر ومالك عقارات وناشر صحف، كأحد أهم مستشاري الرئيس في البيت الأبيض. في إحدى مقالاته، يتحدث كوشنر عن قصة جدّيه اللذان هاجرا من بولندا إلى الولايات المتحدة بعد نجاتهما من المحرقة، لكن المعروف عن جدي كوشنر، أنهما كانا في الأصل من روسيا البيضاء.

وفي شهر أيار الماضي، نشرت صحيفتي الواشنطن بوست والنيويورك تايمز الأميركيتين أخباراً تشير إلى أن كوشنر قد حاول أن يبني ممراً للاتصال بين الكرملين (في موسكو) والبيت الأبيض. بالعودة إلى النقطة السابقة، وإذا افترضنا بأن جدّ كوشنر كان هو كذلك رجل أعمالٍ كبير في مجال العقارات، من الصعب أن نصدق بأنّه لم يحتفظ بأيّ صلة مع الأرض التي ولد فيها. بالتالي، ليس من المستبعد أن تكشف التحقيقات الجارية عن روابط تتجاوز الروابط التجارية والسياسية المتحدث عنها حالياً، فمن الصعب على أيّ شخص فينا أن يقطع الصلة بالمكان الذي ينحدر منه بشكل نهائي. بالتالي قد يكون سبب وراء سرية كوشنر، الذي نادرا ما يجري المقابلات وتواجده على شبكات التواصل الاجتماعي لا يتجاوز حسابا في التويتر، خال من تغريدة واحدة حتى.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!