الرجال كلهم متشابهون!

0

كنير عبدالله

العهود بين شخصين له أشكال مختلفة، عهد الحب ‌حد أشكالها والذي يمكن ‌ن يكون صادقاً و برغبة الطرفين مع الأخذ بالاعتبار نهاية هذه العلاقة هل ستكتمل بالزواج أم لا؟

الرجال كلّهم متشابهون! تعبير فتاة خرجت من علاقة حب عاشتها برغبتها وفقدت من بعده ثقتها بالرجال، وتنظر لهم جميعا بعين الشك والريبة، وبالنتيجة فالانعزال من جهة سبّب لها الحقد والكره والرغبة في الانتقام، ومن جهة أخرى ولد عندها الشعور بالإحباط، الحذر من تجربة اخرى والإحساس بدور الضحية.

شعور هذه الفتاة  بالتأكيد مرتبط بوعيها وتفهمها للعلاقة لأنها لم تكن تنظر للعلاقة كمرحلة طبيعية لمعرفة المقابل وسبل التفاهم والتوافق بينهم ومدى النجاح المتوقع، بل كانت قد اقنعت نفسها ان هذا الحب  هو طريق السعادة وضمان للوصول إلى نهايته بالزّواج.

إن مرحلة التعارف قبل الزواج ضرورية جداً لمجتمع مغلق مثل إقليم كردستان، لأنها توفّر فرصة للتعارف بين الجنسين وهل سينجحون معاً في تكوين عائلة سعيدة؟، أما إذا كانت الفروقات كبيرة والتوافق غير موجود والخلافات قاتلة ورغم ذلك ارتبط الشخصين في عملية زواج فبمرور السنين ستكبر المشاكل وسيولد اطفال وسيحدُث شرخاً كبيراً في بنيان العائلة.

هنا يجب ان نشير الى ان الزواج لن ينجح تحت الضغط والتهديد، وإن الغضب والحقد ورغبة الانتقام بعد انتهاء علاقة الحب يضع العلاقة  نفسها والحب بمحل شك، لأن الحب عملة من وجهين كلاهما حب.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!