Find anything you need on Yalla

زوجي يضربني!

0

كنير عبدالله 

الضرب في الحياة الزوجية رغم عدم التعبير عنه وإخفائه لأسباب كثيرة، ولكنه يعتبر ظاهرة غير إنسانية ولايزال ضرب الزوجة في نظر وعقليّة بعض الرجال الحل الوحيد لحل المشاكل بينهما.

يضربني! هكذا عبرت زوجة تعاني من ضرب زوجها لها أثناء ظهور المشاكل بينهما ويُفرغ عصبيته دون أيّ مراعاة لشعور زوجته، التي تحس بالإهانة، والكراهية وبالتالي تصاب بحالة نفسية واكتئاب ولكنها ورغم ذلك وخوفاً من كلام الناس، عدم وجود ملاذ آمن، عدم وجود قانون يحميها ويضمن حقوقها ويرد اعتبارها، بالإضافة إلى عدم وجود نظام اجتماعي داعم لها، تضطر إلى قبول هذه الحياة والظروف وتحتفظ بهمومها بداخلها وتعاني آلامها وحدها.

أسباب هذه الظاهرة عند الرجال كثيرة، منها إثبات الرجولة، التّسلط، تطبيق الشريعة، العقد النفسية، التربية الأسرية الغير الصحيحة، انعدام العاطفة والإنسانية، الشخصية السادية، الإدمان على الكحول، الفشل، أصدقاء السوء، الغيرة وسوء الظن والشّك في الزوجة، عدم تحمّل مسؤولية الحياة الزوجية، المزاجية و….إلخ  .

كل ما ذكرناه من أسباب لتصرّف الرجل بهذه الطريقة ليس عذراً ليملك حق إيذاء زوجته وعدم معاملتها معاملة إنسانية تليق بها وينتهك حقوقها، وإذا لم يستطع الزوج الابتعاد عن هذا التصرّف والسيطرة على غضبه وانزعاجه، فعليه اللجوء إلى أشخاص ذوو خبرة حتى يقدموا له المساعدة للتغلب على حالته هذه، أو من الأفضل أن يختار الإنفصال عن زوجته، حتى لا يكون سبباً في إيذاء إنسان آخر وأيضاً لعدم نمو أطفالهم في بيئة مليئة بالعنف وعدم الاستقرار .

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!