Find anything you need on Yalla

إنتعاش سوق البالة ببغداد في ظل الأزمة الإقتصادية

0

بين من يعزو سبب انتعاشها الى الأزمة الإقتصادية ومن يرى توفر ماركات أصلية فيها سبباً رئيساً لتزايد الإقبال عليها، تشهد أسواق البالة في بغداد إنتعاشاً.

يلا قامت بجولة في أحد هذه الأسواق في منطقة باب الشرجي في المَحال التجارية وبين البسطيات لتبحث تأثير الهبوط الإقتصادي والتقشف في البلد على إنعاش هذا السوق. فكان من الزبائن من أيد ذلك ومنهم من أبدى رأياً مغايراً.

فقالت ام ايلاف وهي إحدى زبائن سوق البالة الدائميين “أغلب الأحيان أنا آتي الى سوق البالة لأن أسعارها مناسبة بالدرجة الاولى لأصحاب الدخل المحدود وتجد فيها الماركة الأصلية. وأضافت “البالة كان لها صدى من قبل ولم تؤثر الأزمة الإقتصادية على سوقها”.

أما محمد عادل وهو زبون آخر، يرى بأن الحاجة الجيدة من الممكن أن توجد في سوق البالة أو في السوق التجاري الإعتيادي، حيث قال “أنا أشتري من المحلات التجارية أكثر” وأضاف “لا يوجد فرق بين السوق التجاري الإعتيادي والبالة، لأن الفرق يكمن في نوعية المادة. لكن الماركة أكثر بالبالة”.

ومن وجهة نظر أحد أصحاب المحال في البالة، قال حجي كاظم “قبل سنتين، كان سوق البالة أحسن لأن الموظف الكاسب كان جيبه مليان، بس هسه قل الشغل مالته” وأضاف إن “البالة تتضمن كل البضائع مثل الفرفوري، الألكترونيات ولا تقتصر على الملابس والأحذية فقط”. أما بخصوص تأثير الأزمة الإقتصادية، قال حجي كاظم “الأزمة الإقتصادية أثرت على القدرة الشرائية للناس”.

وقال حسن ابو علي وهو زبون دائم للبالة “أغلب الأحيان اجي لسوق البالة لأنه أرخص وايضاً الماركات أصلية” وأوضح قائلاً “وضعية البلد تعبانة وفلوس ماكو لشحة العمل ممّا جعل الناس تتوجه الى سوق البالة”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!