Find anything you need on Yalla

ساعتان چات و ٦ أيام على “فيسبوك” تنتهي بالزواج

6

بغداد – يلا

كل منا سبق وان رأى منشوراً او رسالة في شبكة التواصل عن شاب “جاد يبحث عن فتاة مستعدة للزواج” ونتجاهلها ساخرين، لكن صوفي من نيجيريا لم تفعل بالمثل عندما رأت منشوراً عبر الفي سبوك باسم شاب يدعى “شيديما اميدو” في 30 ديسمبر/كانون الأول 2017، يسأل فيه عن إمرأة مهتمة بأن تصبح زوجته في سادس يوم من السنة الجديدة.

اعتقدت صوفي حسب اقوالها انها اعتقد ان الامر مجرد دعابة وارادت ان تشارك بها بدافع المتعة والفضول، لم تكن اتعلم ان حياتها ستتغير بعد قراءة منشور غريب على الفيس بوك، خصوصاً بعد ان نشر أميدو منشور ثاني بعد ساعات قليلة يطلب من النساء ان يتوقفن عن السخرية منه وانه لا ينوي إضاعة الوقت قائلاً “سأستلم طلباتكن حتى منتصف ليل 31/12/2017 والأكثر أهلية ستتزوج في 6 يناير/كانون الثاني 2018”.

تلقى أميدو طلبين ولكنه شعر بانجذاب أكثر لاحدهما وهي “صوفي ايجيوما”، بسبب رسالتها القائلة: “انا مهتمة، فقط راسلني عبر خدمة الرسائل الخاصة”، بعد ان كانا صديقين على الفيس بوك لكنهم لم يتحدثا بشكل مباشر من قبل.

شعرت صوفي ان أميدو شخصية مثيرة للاهتمام خلال الساعتين الأولى لحديثهما الغريب الاطوار، وبعد يومين من الاحاديث الطويلة انتظرته خارج متجر صغير وكأنها تعيش قصة خيالية وقالت “كان حباً من النظرة الأولى وأنه اكثر الرجال الذين التقيتهم وسامة فأحببته على الفور”.

بعد الحصول على دعم الاسرة والذي يعتبر جزءاً أساسياً في تقاليد الزواج للنيجيريين، تم الزواج بعد 6 أيام بحماس كبير وعاطفة قوية من قبل الطرفين، انتهت هذه المغامرة بنشر صور العروسان في حفل الزفاف على الفيس بوك وكتب أميدو معلقاً: “ان ما إعتقده الناس مزحة تبين بشكل قاطع انه ليس كذلك”.

– المصدر بتصريف: بي بي سي عربية
Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!