Find anything you need on Yalla

سانتا كلوز العمارة يسكن في الحواسم

0

فراس سعدون

يجمع علاء كامل رسن سنويا مبالغ بسيطة من شغله في “العمّالة” وبعض الأعمال الفنية ليشتري هدايا ويوزعها على أطفال مدينة العمارة مركز محافظة ميسان وهو يرتدي زي سانتا كلوز أو بابا نويل.

وفي حديث لـ “يلا” يقول علاء “العام الماضي تداينت 15 ألف دينار واشتريت بيهن زي سانتا كلوز وبقيت ضامه ومحافظ عليه، ومن زرت المدارس هاي السنة تجمعوا عليّه الطلاب وكاموا يجرجرون بالزي وشككوه”. ويضيف “راح أخيطه”.

وبدأ علاء زياراته للأطفال هذه السنة يوم 23 من الشهر الحالي حيث زار روضة أطفال العمارة، ومدرستي مهد الحضارات وفرج عثمان ربح الابتدائيتين، ومستشفى الطفل والولادة، فيما ينوي زيارة مواقع أخرى حتى يوم 3 في السنة الجديدة.

ويوزع علاء هداياه على الأطفال بهدف إسعادهم، وتتضمن الهدايا قطعا من القرطاسية والحلويات.

ويقدم علاء هدايا هذه السنة باسم شهداء القوات الأمنية والحشد الشعبي والأمهات والزوجات المضحيات وكل من دافع عن أرض الوطن ضد داعش.

علاء، وهو رجل موهوب في فنون التصوير الفوتوغرافي والحركات الإيحائية حيث يحاكي أدوار الممثل العالمي شارلي شابلن والشخصية الكارتونية النمر الوردي، كان ينوي الذهاب إلى محافظتي البصرة وذي قار القريبتين ليوسع من مبادرة خلق أجواء البهجة والفرح بين الأطفال، لكن ما حال دون تحقيق نيته هي مداهمة الشرطة لبيته المبني تجاوزا، ضمن مجموعة بيوت، على قطعة أرض تابعة لمديرية المرور، في حي القاهرة الثانية داخل مدينة العمارة، وإلقاء القبض على أخيه الصغير، ومجموعة شباب من سكان البيوت، للضغط على السكان ودفعهم لإخلاء البيوت (الحواسم).

علاء الذي يتقمص شخصية محقق أماني الأطفال في رأس السنة يريد من المسؤولين في العمارة أن يحققوا أمنيته بأن يعوضوا بيته “الحواسم” بقطعة أرض أو مبلغ يمكنه من شراء قطعة أرض وبناء بيت عليها.

وانضم إلى علاء هذه السنة صديقاه مصطفى ياس ومحمد أبو وردة، وقد شاركاه في شراء الهدايا وتوزيعها ليشكلوا “كَروب سانتا كلوز”.

ويستخدم الأصدقاء الثلاثة أجراسا، ويشغلون نغمة سانتا كلوز عبر موبايلاتهم، وأجهزة أم بي ثري، لإيجاد جو احتفالي يزيد من التفاعل معهم.

مصطفى ياس، وهو فنان متخصص في صناعة النماذج المصغرة من الخشب، يقول لـ”يلا” إن “الناس يتفاعلون معنا بقوة، وبدؤوا يدعوننا لنزورهم”، مضيفا أن “جامعة ميسان اتصلت بنا لإقامة احتفالية وتوزيع هدايا”.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!