عامل نظافة .. يعاني عوز العيش ويزهد باكثر من 15 الف دولار

0

واسط – محمد الزيدي
“القناعة كنز لا يفنى” حكمة تنطبق بشكل كامل على المواطن “عبد الله عذاب حسن ” عامل النظافة في بلدية الكوت الذي عثر خلال ساعات الصباح الأولى لتأدية عمله، على 16 مليون دينار، أي ما يقرب من 15 ألف دولار أمريكي وأرواق رسمية تتعلق بعملية بيع وشراء قطعة أرض سكنية، جميع ما عثر عليه العامل الأمين عاد إلى صاحبه الشرعي خلال ساعات دون نقصان، ليبقى العامل الأمين يروي تفاصيل الحادثة
“إلى جانب عملي المعتاد بشكل يومي، أقوم بالبحث وجمع ما تبقى من قطع الخبز لبيعها في الأسواق العامة، واثناء محاولتي فتح أحد الاكياس المغلقة، فوجئت بوجود مبلغ مالي داخلها مع أوراق رسمية تتعلق ببيع عقار سكني في مدينة الكوت ” يقول العامل الأمين لــــــ” يلا
عامل النظافة وعلى الرغم من مرارة العيش أخذ قراراً بإعادة المبلغ إلى صاحبة، وفي أقل من ساعتين تعرف على المالك الشرعي وتوجه برفقه أحد أقربائه إلى مكان سكن المالك ليسلمه المبلغ
يقول ” على الفور ذهبت الى أحد اعمامي وبدوره قام بالتحري عن المالك الشرعي للمبلغ والوارد اسمه في الأوراق الرسمية، وبعد التعرف عليه قمت وبمعية اقاربي بتسليم المبلغ لمالكه الشرعي ”

  • Facebook
  • Twitter
  • GooglePlus
  • Pinterest

وفي الوقت الذي يشيد صاحب المبلغ المسترد بالخلق القويم الذي يتمتع به عامل النظافة والأمانة العالية التي اتصف بها يبين لــــ”يلا” أن المبلغ كان عبارة عن عربون لشراء قطعة أرض سكنية وسط مدينة الكوت وصادف أن ترك المبلغ على مولدة البيت ليجد طريقه إلى النفايات من قبل أحد الاطفال ”
ويضيف صاحب المبلغ حيدر القريشي قائلاً” لم أكن اتوقع العثور على المبلغ، فهذا الشاب الذي ضرب مثلاً كبيراً في الأمانة والصدق في التعامل لم يفكر ولو للحظة بالاستحواذ على المبلغ المالي الذي عثر عليه ”
موقف عامل النظافة الذي نجح في التعبير عن طهر قلبه ونظافته قبل أن ينظف الشوارع، جعله أشهر عمال النظافة في المدينة كما يقول علي وناس وهو أحد اصدقائه
وناس يقول لــــ”يلا” أن قصة عامل النظافة تعكس أخلاق العراقيين الذي تبقى عصية على ارتكاب المحرمات رغم اعاصير العوز والفاقة ”
الوضع المعاشي الصعب لعامل النظافة، والبيت الفقير الذي يعيش فيه مع أسرة مكونة من سبعة اشخاص، المفتقر لأدنى متطلبات الحياة الكريمة، كان سبباً في أن تمنحه حكومة واسط المحلية شقة سكنية مجانية تقديراً لنزاهته وموقفه الانساني
وفي هذا الصدد يقول ماجد العتابي مدير إعلام محافظة واسط “أن محافظ واسط وجه الدوائر المعنية بتكريم عامل النظافة بشقة سكنية في مجمع حي الحوراء السكني، وتوفير كافة مستلزمات العيش الكريم له ولعائلته”
وبعد أن أتم عبد الله، عامل النظافة الأمين مهمة تسليم الأمانة، عاد الى بيته بابتسامة لا تفارق محياه، ليعانق اطفاله بسعادة لا يفهما الا الفقراء الذين يمتلكون كنز القناعة، حكاية فيها الكثير من العبر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!