كيف تنجح في مقابلة عمل؟

0

ادم جاسم

معظمنا مر بهذه التجربة … تتلقى اتصالا من شخص غريب وبعد تردد طفيف، تقرر الإجابة على المكالمة وبعد ثوان بسيطة تتفاجأ بأنك، وأخيرا، على موعد لأجراء مقابلة عمل لوظيفة لطالما حلمت بها … أو على الأقل حلمت براتبها!

لكن سرعان ما تخف غبطتك وتحول شعورك بالحماس إلى قلق…

“ماذا سأقول؟ وكيف سأتصرف؟ هل أرتدي ملابس رسمية؟ ماذا لو اعتقدوا بأنني يائس؟ لا لا، سأرتدي ملابس عادية وكأنني لا أهتم … لكن ماذا لو فعلا اعتقدوا بأنني غير مهتم وأنني لست جادا؟”

التوتر قبيل المقابلة هو شيء طبيعي للغاية، فلا داعي للخوف المفرط. لكن هذا لا يعني أن مهمتك سهلة، فهناك ألف طريقة متاحة يمكنك من خلالها أن تفسد المقابلة. لذلك، فالتخطيط للمقابلة واجب.

هنا بعض الخطوات التي قد تساعدك على انتهاز ما قد تكون فرصة عمرك:

أولا: الوقت

بصراحة؟ إذا كنت بحاجة لمن يذكرك بأن عليك تكون في مكان المقابلة في وقتها … أنت ببساطة لا تستحق الوظيفة!

ثانيا: المظهر

طبيعة الملابس التي سترتديها تعتمد على نوع الوظيفة التي قدمت لها والمؤسسة التي ستجري لك المقابلة. من غير المعقول أن تذهب “بالجينز” لمقابلة من أجل وظيفة في مصرف، أو تدخل مقابلة من أجل وظيفة مصور بالبدلة! لذا فعليك أن تجمع ما يكفي من المعلومات عن الجهة التي ستجري المقابلة معها، وهنا يأتي الدور على النقطة الثالثة..

ثالثا: البحث

قبل المقابلة، يفترض بك أن تعرف ما يمكن أن تعرفه عن الشركة/المؤسسة بشكل عام وعن الوظيفة بشكل خاص. استخدم “گوگل” بطريقة فعالة وحاول أن تتعرف على طبيعة صاحب المال وطبيعة العمل الذي رشحوك للقيام به لمحاولة التنبؤ بأسئلتهم وتحظير إجاباتك لها.

رابعا: لا تقل: ليست لدي أسئلة!

بما أنك نفذت الخطوة السابقة وصارت عندك المعلومات الكافية عن الوظيفة و”الشركة”، أصبحت مستعدا للإجابة عن استفساراتهم عنك وعن ملائمتك للعمل. لكن عليك أن تتوقع بأنهم، وفي أثناء المقابلة، ستسمع: هل عندك أي أسئلة لنا؟ هل حقا ستقول “ليس لدي أي استفسار”؟! طبعا لا، فهذا يدل على أنك لم تفكر بكل شيء وأنك تفتقر الاهتمام بالتفاصيل، فركون عندها قد خسرت من رصيدك الكثير. عليك أن تسئلهم بما هو مفيد وبحسب المعلومات التي جمعتها عنهم قبيل المقابلة.

خامسا: كن واثقا من نفسك، مستقيما وودودا مع الكل

لا تظن بأن المقابلة تبدأ عندما تدخل “المكتب” المخصص لها. بالطبع لا! المقابلة تبدأ لحظة دخولك مبنى المؤسسة والتوجه إلى موظف/موظفة الاستقبال. ارفع رأسك، قف باعتدال، ابتسم وتحدث مع الكل وكأنك تزور منزل حماك لأول مرة. بهذه الطريقة انت تقوم بكسب نقاط إيجابية مع الجميع. هل بإمكانك تضمن بأن مدير الموارد البشرية لن يسأل موظف الاستقبال أو بقية الموظفين عن سلوكك عندما كنت جالسا في صالة الاستقبال قبل المقابلة؟ الإجابة هي كلا، لذا عليك التصرف وكأنك تحت التقييم من قبل كافة الذين تلتقي بهم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!