كيف تنشر كتابا في العراق!

0

محمد احسان

قبل اسبوع نشرت اول كتاب لي تحت عنوان “حمقاء”، وكأي كاتب ينشر اول عمل له، انتابني شعور لا يصدق. فعلاً، لقد كانت رحلة طويلة وملهمة دارت بيني وبين نفسي منذاول كلمة كتبتها الى ان تدفقت هذه الكلمات لتكون حبرا على ورق مطبوع!
في هذا المقال سأتحدث عن كل الجبال التي تسلقتها في سبيل نشر “حمقاء” وتحويله من مجرد مشروع في مخيلة شاب طموح الى مادة ملموسة على رفوف المكاتب
حسناً.. لديك فكرة كتاب ام قد انتهيت بالفعل من كتابة مسودة اولية لكتاب وفكرت في نفسك… “يا للروعة… لدي شيء جميل بين يدي. اتخيلني الاف الأشخاص يمشون فيالأسواق حاملين نسخة من هذا بين يديهم. يتحدثون عنه في المقاهي وعلى صفحات وسائل التواصل الاجتماعي. لكن كيف سأفعل ذلك؟”
اولاً، ابدأ بكتابة الكتاب ولا تتوقف الى ان تنتهي. من المهم جداً ان تترجم كل افكارك العابرة الى نصوص مكتوبة.
ثانياً، هل انتهيت من الكتابة وتشعر ان ما بين يديك يصلح للقراءة؟ فكر مجدداً. اجمع عملك في ملف الكتروني او في مسودة منسوخة وابدأ بتوزيعيها على اصدقائك ومعارفكواتصل بهم مرارا وتكرارا حتى ينتهوا من قراءة ما لديك. اجمع كل ما لديهم من ملاحظات وابدأ بعملية التعديل
ثالثاً، هل لديك اتصال بأي ناقد او اديب؟ ارسل له نسخة واطلب رأيه في كتابتك… لكن من المهم ان تجعل كتابك بين يدي شخص لا يخاف من ان يطعنك في وجهك بالحقيقة حتىوان كان الرد سلبيا جداً. الكثير من الكتاب يخافون النقد من المحترفين والمخضرمين، لكن كن شجاعاً. طبعاً ليس عليك اخذ كل نصائح الناقد في عين الاعتبار، لكن سماع وجهةنظر شخص متمرس قد تعطيك زاوية مختلفة للتمعن في كتابك.
رابعاً، لنراجع الخطوات… كتبت النص، عملت بالملاحظات التي تلقيتها من الاصدقاء والأدباء في دائرتك الاجتماعية وحررت الكتابة تفاديا للأخطاء الإملائية؟ الان حان الوقتلتفكر في سبل النشر.
دور النشر:
ستتصل بدور نشر عديدة والكثير منها لن يشجعك على نشر هذا الكتاب خاصة وسوق الكتب المطبوعة في تدهور وعدد القراء في تناقص. ستطلب منك دار النشر ارسال نسخةالكترونية على الإيميل مع نص قصير يشرح غرض الكتاب. سيطلبون منك الانتظار لمدة اسبوع او اسبوعين كحد اقصى وبعدها سيعاودون الاتصال بك. ستتلقى هذه الاختيارات،اذا لم تعجب دار النشر بكتابك، سيعرضون عليك تحمل كل نفقات النشر او نسبة كبيرة منها، وفي المقابل سيقومون بتوزيع كتابك على المكاتب. اما اذا كان عملك ممتازا للغاية،من الممكن ان تعرض عليك دار النشر تحمل كافة نفقات الطبع والنشر، ولكن هذه حالة نادرة.
جيد، اليس كذلك؟ … ليس الأمر كما تعتقد. فقط ندرة من الكتاب يتفادون نفقات الطبع والنشر واذا كان هذا كتابك الأول، من الأرجح انك لست من هذه الزمرة من الكتاب.بالإضافة الى ذلك، من يضمن ان دور النشر ستحترم حقوقك من تنشر الكتاب بالحجم المتوقع او المتفق عليه بينك وينهم؟ سمعت العديد من القصص عن كاتب تقاضى ارباحمبيعات الف كتاب لكن اتضح ان دار النشر كانت تطبع كتابه بكميات اكثر وتبيعها دون علمه. هذا امر مخيف صراحة، لكن اذا وثقت بدار النشر فهذا خيار جيد حيث تتحمل دارالنشر عملية الطبع والتصميم والتوزيع.
النشر بنفسك:
لم تجد دار نشر موثوقة ولم تعجبك عروضهم، هل هذا يمنعك من تحقيق حلمك ونشر قطعتك الفنية؟ الان عليك التفكير في النشر بنفسك. ستجد مصمما لكتابك، تجلس معه وتتحاورمعه عن حجم الكتاب وتصميم النص والغلاف والألوان. بعد ان تنتهي من هذه العملية، زر دور الطباعة واطلع على جودة طباعتهم. اذا رأيت داراً تعجبك، اتفق معهم على السعروابدأ بالطباعة. ولكن قبل ذلك يجب ان تسجل الكتاب في وزارة الثقافة لحفظ حقوقك، لكن لا تخف، ستقوم دار الطباعة بهذا الأمر نيابة عنك.
تستغرق عملية الطباعة اسبوعاً، وبعدها تستلم نسخك المطبوعة. الان خذ استراحة، واشعر بالفخر. لقد وصلت الى بر الأمان، والان انت كاتب حقيقي له كتب مطبوعة. المشكلة فيهذا الخيار هو ان عليك ان تزور المكاتب بنفسك وبيع نسخك بنفسك لهذه المكاتب. بالإضافة، عليك تسويق هذا الكتاب وهذا عالم آخر سأشرحه في مقال لاحق.
النشر الإلكتروني:
هذا خيار يناسب تطورات التكنولوجيا. كما في الخيار السابق، عليك تصميم كل شيء مع مصمم لكن عوضا عن طبع الكتاب وبيعه في المكاتب، يتم تحميل الكتاب على المتاجرالإلكترونية العربية والعالمية. تسويق الكتاب يصبح سهلاً عندما يكون متوفرا بشكل الكتروني لكن الكثير من القراء لا يزالون يفضلون قراءة الكتب المطبوعة، ولا سيما ان كانكتابك رواية او ديوان او اي شيء له علاقة بالفن.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!