يومان لعيد الصحافة العراقية.. أيهما أصح؟

0

بغداد – يلا

يحتفل الصحافيون العراقيون بعيدهم السنوي في ١٥ حزيران، استناداً إلى تاريخ صدور أول جريدة عراقية.

لكن هناك روايتين مختلفتين تجعل تاريخ عيد ميلاد الصحافة العراقية متضارباً، وقد يكون الصحافيون العراقيون يحتفلون استناداً إلى “عيد ميلاد” غير صحيح.

إليكم روايتان لأول صحيفة عراقية:

الزوراء

صدرت جريدة الزوراء العراقية على يد مؤسسها الوالي مدحت باشا، الذي جلب لها مطبعة من باريس عام 1869، اسماها بمطبعة “الولاية”.

صدرت الزوراء ومنذ عددها الأول باللغتين العربية والتركية وبالحجم المتوسط، بثماني صفحات، ثم بأربع صفحات، حتى عام 1908.

ومع جريدة الزوراء، صدرت صحيفتان رسميتان، تأسست الأولى في الموصل وسميت بـ “الموصل”، اما الثانية التي صدرت في البصرة فإنها اخذت كزميلتها اسم المدينة اسما لها فسميت بجريدة “البصرة” تأسست الأولى بعد تأسيس الزوراء ومطبعة الولاية في بغداد، وذلك في عام 1875، وصدرت باللغتين أيضا.

جورنال العراق

يقول المؤرخ “رفائيل بطي” في كتاب الصحافة العراقية، ويتفق معه الدكتور علي الوردي في الجزء الأول من مؤلفه الشهير “لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث”، إن جريدة جورنال عراق التي صدرت في السنة الأولى من حكم الوالي داود باشا، قد جاءت بعد قرنين من صدور أول صحيفة أسبوعية عرفتها البشرية وهي “ريلاسيون” في ستراسبورج عام 1605 وهي أول صحيفة عرفها العالم العربي.

وبذلك فان العراق قد سبق مصر باثني عشر عاما، حيث لم تصدر أول صحيفة مصرية وهي “الوقائع المصرية” إلا عام 1828 عندما أمر بتأسيسها محمد علي باشا.

وجورنال عراق (جريدة العراق)، هو أحد انجازات الوالي المملوكي داود باشا (1767-1831)، الذي حكم بغداد للفترة (1816-1831).

وكانت جورنال عراق تطبع في مطبعة حجرية باللغتين العربية والتركية حالها حال جريدة الزوراء، وتوزع على قادة الجيش وكبار الموظفين وأعيان المدينة، كما تعلق نسخ منها على جدران السراي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!