Find anything you need on Yalla

دوري الأبطال: بيليغريني يفوز ويبرر تكتيكه

0

لا شك بأن مانويل بيليغريني الذي إنتقد بشدة من قبل الصحافة لإشراكه الشباب أمام تشيلسي في مباراة كأس الإتحاد بداية الإسبوع، قد حصل على مراده في اوروبا. مانشستر سيتي الذي دوماً ما فشل في الإقناع في البطولة الأهم في اوروبا منذ أن بدأ ضخ الملايين من الدولارات من قبل مجموعة سيتي لكرة القدم التي مقرها أبو ظبي في عام ٢٠٠٨. كارثة فقط في ملعب مدينة مانشستر الأسبوع المقبل يمكنها منع السيتي من الوصول إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى.

فتح سيرجيو أغويرو التسجيل قبل أن يضاعف دافيد سيلفا النتيجة، فأنهى السيتي الشوط الأول بسيطرة تامة. فيتالي بويالسكي تمكن من تقليص الفارق للمضيف في بداية الشوط الثاني، لكن يايا توري تمكن من تسجيل الثالث للضيوف في الدقائق الأخيرة، ما يعطي السيتي أريحية التقدم بهدفين بإنتظار مباراة العودة على ملعبهم.

وفي المباراة الأُخرى مساء الأمس، إنقاد اتلتيكو مدريد الى التعادل السلبي أمام نادي ايندهوفن، فلم يستطع إستغلال النقص العددي للنادي الهولندي منذ الدقيقة ٦٩. لا زالت كل الإحتمالات مفتوحة للنادي الهولندي، فلم يتمكن اتلتيكو من تسجيل سوى ٧ أهداف في آخر ٨ مباريات له في دوري أبطال اوروبا. وهذا يضمن المتعة لنا نحن المشاهدين بإنتظار مباراة تنافسية في ملعب الكالديرون بعد إسبوعين.

وفي إطار آخر، تجري أحداث الجولة ٣٢ من بطولة الدوري الاوروبي هذا المساء، ويأمل مانشستر يونايتد أن يقلب تأخره بهدف أمام ضيفه نادي ميدتييلاند. أما غلطة سراي، فسيحل ضيفاً على لاتسيو، بعد تعادلهما بهدف لكل منهما في مباراة الذهاب.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!