ستوديو تطوير العاب عراقي يتصدر بالسعودية

0

لعبة “هجولها يا سعودي” هي لعبة سيارات على اجهزة الموبايل مخصصة للسوق السعودية، قام بتطويرها شباب عراقيين مقيمين في عمان لتصل الى مراكز متقدمة في لائحة سباق التطبيقات الاكثر تنزيلاً في المملكة. لكن السؤال هو: ليش بالسعودية؟ ليش ما حاولوا الشباب العراقيين استهداف السوق العراقية؟ خصوصاً ان نسبة انتشار الهواتف الذكية بين الشباب عالية جداً.
جاوبنا مدير المشروع علي الحلي: “كانت شركتنا المتكونة من عراقيين عايشين بعمان بطبيعة الحال من التركيز على سوقين نعتقد ان احنا نعرفهم وهما السوق العراقي والسوق الاردني. من خلال حضورنا لفعالية تدعم ريادة الاعمال، انذكرت معلومة من شخص مختص في سوق الالعاب عن المبلغ الي يصرفه شخص في الصين على الالعاب سنوياً (كونها السوق الاكبر للالعاب في العالم بسبب عدد الاشخاص) وعن المبلغ الي يصرفه المستخدم السعودي على الالعاب سنوياً. وكان الرقم مشجع جداً ان نبدي بدراسة هذه السوق.”


ويكمل علي حديثه: “وبعد ان جربنا الاصدار الاول من لعبتنا هجولها يا سعودي، لاحظنا تفاعل مختلف جداً من ناحية التنزيل من متجر التطبيقات وكذلك على صفحات التواصل الاجتماعي. التفاعل كان نقد بناء وتشجيع واقتراحات بعد ما كانت تجاربنا السابقة وي الجمهور العراقي اغلبها سلبية وانتقاد حاد وجارح وغير مشجع. سواء ان كان الخلل بينا او بالعابنا او بالجمهور، هذا الي حصل وساعجنا بشكل كبير حتى نفهم منو احنا بعالم الالعاب بالمنطقة وشنو التوجه الصحيح الي لازم نمشي بي”.


بدا الفريق يستمع لاقتراحات ونصائح جمهورهم وبدأوا يحسنون اللعبة على هذا الاساس ويحدثوها وبالتالي هذا حصدلهم تنزيلات هائلة من الجمهور وصلت الـ ٢٠٠ الف داونلود وساهم حتى برفع عدد تنزيلات العابهم البقية الي ماكانت بنفس الشعبية. ارتفعت شعبية العابهم حتى بغير دول وصار متجر الكووكل يحط العابهم بالفييجرد كايمز وبقائمة الالعاب المرشحة للتنزيل.

تقدم جيد للفريق، شنو رأيك بهذا الفريق؟

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!