Find anything you need on Yalla

كاباليرو بطل ركلات الترجيح للمان سيتي وميسي يسجل هدفه الـ ٣٠

0

إستغرق الأمر١٢٠ دقيقة من كرة القدم وضربات الجزاء الترجيحية، لكن مانشستر سيتي غادر ملعب ويمبلي مع كأس رابطة كرة القدم الإنجليزية يوم الأحد ولا شك أن الحارس المخضرم ويلي كاباييرو كان البطل دون منازع.

وضع المدرب بيليغريني ثقته بحارسه كاباليرو بالرغم من أداءه المروع أمام تشيلسي الأسبوع الماضي. وكافئ الحارس الذي ذاد عن عرين السيتي في كل الجولات السابقة للبطولة ثقة مدربه بأداء رائع. فبعد إنتهاء الوقت الاصلي بالتعادل ١-١ بفضل الهدفين اللذين سجلهما كل من فرناندينيو (الذي أهدر أول ركلة جزاء في ركلات الترجيح) للسيتي وزميله في المنتخب كوتينيو البرازيلي لليفربول. ومع عدم وجود أهداف أخرى في الوقت الاضافي، تقرر مصير المباراة بثلاث صدّات لضربات جزاء متتالية من قبل الحارس كاباليرو. ولكن الثالثة كانت الأروع لأنه بدا وكأنه يطير في الهواء لمنع آدم لالانا من التسجيل، ممهداً بذلك الطريق أمام يايا توري ليركل كرة الفوز لناديه السيتي. وقال مشجع ليفربول في المكتب “لم نبدو كأننا سنفوز وأقررنا بالإستسلام في ركلات الترجيح”.

ومن جهة أُخرى في إنكلترا، تعثر نادي ارسنال في مسرح الأحلام أمام غريمه التاريخي مانشستر يونايتد بعد تسجيل ماركوس راشفورد لهدفين في أول مباراة له للشياطين الحمر في الدوري الإنجليزي. الشاب ذو الـ ١٨ عاماً كان قد سجل هدفين مسبقاً في أول مباراة له مع الشياطين في الدوري الاوروبي وقال مشجع ارسنال في المكتب عندما سألناه عن رأيه بالمباراة “هل عليّ أن أُجيب؟ لا تعليق”. إستمر نادي ليستر بالحفاظ على صدارته بعد فوزه في الدقائق الأخيرة أمام نوريتش. أما توتنهام فقد قلب تأخره بهدف الى فوز صعب بهدفين أمام سوانزي ليعزز مكانه في المركز الثاني. وإستمر مدربه بوتشيتينو بالقول أنه من المبكر الحديث عن الفوز بالبطولة. وتذوق كل من تشيلسي وستوك حلاوة الفوز أمام ساوثامبتون واستون فيلا توالياً. أما مشجع سندرلاند في مكتب يلا فقد كان مشغولاً بمشاهدة بطولة الفنون القتالية المختلطة ولم يشاهد خسارة فريقه أمام وست هام. وقد تغلب وست برومويتش على كريستال بالاس وإنتهت مباراة واتفورد وبورنموث بالتعادل السلبي.

وفي إسبانيا، خسر ريال مدريد مباراة الديربي أمام جاره العنيد نادي اتلتيكو مدريد في البرنابيو. وإستمر برشلونة بنجاحه والحفاظ على فارق الـ ٨ نقاط المريح مع اتلتيكو مدريد. فقد تمكن ليونيل ميسي من تسجيل هدفه الـ٣٠ هذا الموسم لمساعدة فريقه للفوز على نادي اشبيلية ورسم إبتسامة عريضة على وجه مشجع برشلونة في المكتب. تحسن مستوى فالينسيا الأخير لم يشفع له أمام اتلتيك بلباو فقد خسر بثلاثة أهداف للا شئ. وتمكن فياريال من التغلب على متذيل الترتيب نادي ليفانتي بنتيجة ٣-٠. أما ريال سوسيداد وملقة فقد تعادلا وتمكن غرناطة من الفوز خارج ملعبه على ديبورتيفو.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!