الكوميديين العراقيين يتجمعون للعمل مع فنانين من أميركا

0

يلا تستضيف ورشة عمل وعرضاً كوميدياً لمدة يومين في اربيل

ثلاثة من الكوميديين الأميركان قضوا يومين للعمل مع فنانين متخصصين في الستاند اب، الرسم الكاريكاتيري، والرسوم المتحركة من مختلف أنحاء العراق. وفي نهاية ورشة العمل إعتلى بعض من الـ ٦٠ فناناً خشبة المسرح وقدموا عروضاً بالعربية، الكردية والإنجليزية، ولاقوا إستقبالاً رائعاً من قبل الجمهور الصاخب.

وبعد الأداء، قضت يلا وقتاً مع بعض المشاركين في هذا الحدث، الكوميديون الثلاثة – ميف هيغينز، جو راندازو ومو عامر – الذين كانوا قد جاءوا خصيصاً للتعرف على الكوميديا في العراق.

فنان الرسوم المتحركة رنج من السليمانية يشعر بالسعادة بعد ورشة العمل. “لقد كانت مبادرة رائعة، وركزت على الناس من ألوان وديانات ومناطق مختلفة من العراق. لقد كانت تجربة جميلة بالنسبة لي. الآن، سوف أتابع أحلامي. وكنت أشعر بخيبة أمل عندما كنت على وشك التخلي عن أحلامي، ولكن بعد ورشة العمل هذه، أدركت أنه من المهم أن تتبع أحلامك، تتبع أهدافك، لتصنع النجاح”.

رنج هو صوت شخصية الرسوم المتحركة الكردية “أحول”. وإنضم إليه في هذا الحدث فنان الرسوم المتحركة ابراهيم كريمي الايراني الأصل. “بالنسبة لي، كان من المهم جداً أن أتعلم قواعد الكوميديا الساخرة. إلتقيت برسامين كاريكاتيرعرب، يعملون بالـ 2D ونحن نعمل بالـ 3D. على الرغم من أننا لا تنكلم لغة الأخر، لكن ربما سنعمل معاً في المستقبل”.

وقال طارق زياد من بغداد “لقد كانت الورشة رائعة، فوجود خبرات مثل جو وميف ومو كان مدهشاً. لقد إستفدنا من خبراتهم وإستمتعنا بوقتنا. تبادلنا حسابنا الشخصي على الفيسبوك وإلتقينا بأناس جدد ومن الممكن أن نقوم ببعض الأعمال معاً في المستقبل”.

بالنسبة لمو عامر الأميركي الفلسطيني الأصل، كانت زيارته الثالثة والأكثر إثارة للعراق. “أول مرة مررت فيها من العراق، كانت عند حرب الخليج الاولى. حيث غادرت الكويت التي ولدت فيها كلاجئ. والمرة الثانية كانت عام ٢٠٠٩، عندما طلب مني أن أقدم عرضاً للقوات الأميركية فوافقت بعد أن إعتقدت بأنها مزحة”.

“لم أكن واثقاً من القدوم الى هنا بسبب الأزمة الجارية، لكنني فكرت بأن من الضروري أن آتي لأرى بأم عيني ما يجري. والآن هذه المرة الثالثة التي آتي فيها الى هنا وكانت برفقة يلا، فمن الممتع أنني تمكنت من التواصل مع المحليين بسرعة. لذلك كنت متحمساً جداً بعد وصولي، وسأعود مرة أخرى الى هنا للزيارة بدون تردد”.

وعامر متحمس لجلب الكوميديا الى الشرق الأوسط وليتعلم كيف يوظفها الناس في أوقات الأزمات. وقال “أنا من مساندي جلب الكوميديا وخاصة الستاند اب الى الشرق الأوسط لأنه فن صريح وإحتجاجي”.

“فوافقت مباشرة على عمل هذه الورشة ونظمت جدولي لأتمكن من فعل هذا. فهناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به لتعريف فن الستاند اب، ليس فقط هنا في الشرق الأوسط، بل في أميركا أيضاً”.

وبينما قام أحد المشاركين بتقديم نسخته من إحدى سمفونيات بيتهوفن، قال عامر “لا زال يتوجب القيام بالكثير من العمل في الكوميديا لأنه فن عظيم. وإن كنت تعلمت شيئاً في اليومين الماضيين فهو أن لا تأكل الكثير من الخبز قبل ورشة عمل! وكان من الرائع لقاء كل هؤلاء الفنانين الرائعين من رسامين ومخرجين وممثلين. وأعتقد أنه في غضون بضعة أعوام سيصبح بعض من شاركنا في الورشة فنانين عالميين”.

أما جو راندازو المحرر السابق لموقع ذا اونيون (البصلة) الساخر ورئيس المحررين لبرنامج “في منتصف الليل” شارك مو حماسه بالعمل مع المواهب العراقية “هناك تنوع كبير بين أنواع حس الفكاهة بين الكوميديا الجافة والهزلية. لقد أبهرت بحماس الجميع. وقدّر الجميع المبادرة ولاحظت أنهم يرغبون بتقديم فن الكوميديا بطريقة لن تدخلهم في مشاكل.

ومن جهتها، ميف هيغينز العقل المدبر لإقناع جو ومو بالإنضمام لورشة العمل هذه، شعرت بالإنتعاش والسعادة بسبب الورشة. “سُعدت بالفرصة لكي أزور العراق، وكانت الأيام الماضية رائعة. وكثير من الطاقة الإيجابية في المكان. لأن الكثير من الكوميديا في أميركا تعتمد على التقليل من شأن المقابل، لكن هنا، الناس كوميديون ويقومون بهذا الفن فقط ليبينوا قدرتهم على إضحاك الناس. وأحببت كثيراً طاقة المشاركين في الورشة، فكل منهم يمتلك صوتاً ويريد أن يُسمع وهو ما يلهمني دائماً.

وقالت ايضاً “إنها أول زيارة لي للعراق، وأحببت اربيل، فالطاقة إيجابية والناس يرحبون بك. أنا لا أتكلم العربية ولا الكردية، لكن الناس كانوا يرحبون بي بالرغم من ذلك. وأنا سعيدة بقدومي الى هنا وإلتقيت بالجميع وعملت معهم وحصلت على بعض الأصدقاء الجدد الذين سأتواصل معهم وآمل أن أعود مرة أخرى”.

وبعد خلو خشبة المسرح وإلتقاط صور السيلفي، إتجه معظم المشاركين في الورشة الى كافيتيريا مع أصدقائهم الجدد من أميركا. فالكوميديا مهمة، لكن الكلاسيكو مهم ايضاً.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!