Find anything you need on Yalla

فنانين عراقين ما قبل الشهرة

0

فنانين عراقين ما قبل الشهرة 

١. رضا العبدالله

نشأ الفنان رضا العبدالله في بغداد وتربى في بيت صغير في مدينة الثورة بين ٦ أخوان وثلاث خوات وينتمي الى عائلة فقيرة وكان للحرمان والحياة القاسية والظروف السياسية الصعبة الأثر الأكبر في تكوين شخصيته.وعمل قبل خروجه من العراق هي كسائق تكسي خلال دراسته في أكاديمية الموسيقى والمسرح بسبب حالته الماديه المعدمة. وترك الفنان رضا العراق وهاجر لكي يكمل مسيرته في الفن حيث كانت أنطلاقته في الفن من دبي وأغنية “ملح والزاد” التي قدمها عام ١٩٩٩ والتي حققت نجاحا كبيرا ومنها بدأت مسيرته الناجحة

٢. كاظم الساهر

ولد الفنان كاظم الساهر في مدينة الموصل عام ١٩٥٧ وتربى في عائلة فقيرة تتألف من ٧ أخوة وأختين وبسبب ظروفه الصعبة عمل وهو في العاشرة من عمره في بيع المثلجات والمجلات وفي عمر ١٢ اشترى بايسكل من خلال النقود التى جمعها من عمله وثم قام ببيع البايسكل وأشترى بدله الة جيتار كانت أول اله موسيقية يمتلكها.  بعدها تعلم العزف على الجيتار وثم العود ولحن أول أغنية له بعنوان ” أين أنت” بعد سنة من دخوله الى المعهد. وعمل بعدها أستاذ لمادة التاريخ ودرس الموسيقى للتلاميذ، وبدأ حياتة الفنية بالتعامل مع الشاعر أسعد الغريري حيث أصدر أول البومه بعنوان ” شجرة الزيتون” وبعدها هاجر العراق الى دولة الكويت ومن ثم الى بيروت حيث تعامل مع الشاعر الكبير نزار القباني وأشتهر وأصبح معروفا على صعيد الوطن العربي ولقب بقيصر الأغنية العربية وسفير الأغنية العراقية.

٣. حسام الرسام

ولد الفنان حسام الرسام في مدينة الحلة وله ٧ أخوة. تحمل مسؤلية العائلة بعد وفاة والده، درس في معهد الفنون الجميلة في بغداد في عمره ١٦ سنة وبسبب حالته المادية الضعيفة كان يحي بعض حفلات الغنائية في مدينة الحلة من أجل كسب لقمة العيش. تنقل حسام بين الحلة وبغداد للعمل والدراسة. بسبب صوته وحنجرته تحول مسار الفنان الشاب ودخل عالم الشهرة وأمسى يغني في نوادي في بغداد ويصنع الالبومات وأصبح معروفا على صعيد الوطن العربي وهو الأن مقيم في أمريكا في ديترويد.

٤. ماجد المهندس

ولد ماجد أمير غدير العتابي عام ١٩٧١ في بغداد ودرس في كلية هندسة الطيران وكان يعمل مع والده في الخياطة من أجل كسب لقمة العيش حيث كان مردوده قليلا. جمع قليلا من المال من أخيه وعمته والبعض من أصدقاءه من أجل تسجيل أول البوم له ولكن لم يلاقي اي نجاحا في العراق بسبب أوضاع الحصار وعدم توفر شركات الأنتاج مما اضطره الى ترك دراسته والتوجه الى مسيرة الفن خارج العراق. سافر الى الأردن عام ١٩٩٤ وكانت من أصعب أيامه حيث عاش في غرفة مع ٩ اشخاص. الشاعر العراقي عزيز الرسام هو الذي أختار أسمه الفني ماجد المهندس نسبة لدراسته في هندسة الطيران. وقع في بداياته مع شركة النخيل حيث أنتج ثلاث البومات وبعدها توالت نجاحاته المتكررة قبل ان ينتقل للعمل مع شركة روتانا حيث أزدادت شهرته وأستطاع كسب القلوب بتواظعه وخجله وأطلق عليه أسم أمير غناء العربي.

Loading Facebook Comments ...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Pin It on Pinterest

شارك هذا

شارك هذا

شارك هذا مع أصدقائك!