في العراق.. جندي مجهول من نوع آخر، من يكون؟

بعد دوامة الحروب والصراعات التي مرت بالعراق ومع تزايد الحاجة لمد يد العون لملايين النازحين والبسطاء والمتضررين وللارتقاء بواقع الناس.. ثقافة ايجابية يبدو إنها تنتشر بين الشباب العراقي.. ماهي تلك الثقافة ولماذا يشكك البعض بدوافعهم؟ آية منصور تشرح الاسباب في هذا الفيديو

“الطبيب على باب الفقير” حملات مجانية لفقراء واسط

واسط – محمد الزيدي لم يكن بإمكان الرجل الستيني (حسن السوادني) الوصول إلى مستشفى الزهراء الواقع وسط مدينة الكوت، لعدم تمكنه من ذلك بسبب تردي وضعه الصحي. الرجل المصاب الذي يعاني من أمراض مختلفة ويسكن في واحدة من القرى النائية، حاول مرات ومرات الوصول إلى مشافي المدينة، إلا أن كِبر سنه وتراجع حالته الصحية نتيجة …

“أترك أثرا”.. حملة لتأهيل المقاعد الدراسية في الأنبار

أحمد حميد اقترح فراس على زملائه في المعهد التقني بجامعة الأنبار، القيام بحملة طلابية أطلق عليها فيما بعد “أترك أثر”، وهي حملة لترك الأثار الإيجابية في الأماكن التي يشغلها الفرد ومنها الجامعة. مقترح فراس، تلاقفه زملاؤه في المعهد ليتعدى خانة النطاق الذكورية لينضم إليه الفتيات، اللاتي عملن على النهوض بالواقع الخدمي للمعهد، وتقول شيماء صبري …

شتاء رحيم بالنازحين

أحمد حميد  على أهبة الاستعداد، يبدأ عبدالله المندلاوي، يومه الذي عده خصيصاً لإغاثة العوائل النازحة عن مدنها المحررة من داعش تواً، حيث يأمل المندلاوي أن يمد يد العون لكل الأسر المحتاجة والملتاعة من هذه الظروف القاسية التي أجبروا على عيشها. المندلاوي يحاول برفقة مجموعة شبابية توزيع الأغطية اللازمة لمواجهة البرد القارص في مخيمات النازحين، حيث …

بداعت أمك لا ترمي!

فراس سعدون “بداعت أمك لا تضرب طلقات بفوز المنتخب” هذه ليست عبارة يقولها صديق لصديقه؛ بل عنوان مبادرة لمنظمة شباب الرافدين ضد إطلاق الرصاص الحي بعد كل مباراة يفوز فيها المنتخب العراقي بكرة القدم. شباب المنظمة نزلوا إلى شوارع بغداد، ووزعوا بطاقات، كما علقوا لافتات، ولصقوا بوسترات كلها تدعو إلى الإمتناع عن إطلاق العيارات النارية …

سانتا كلوز العمارة يسكن في الحواسم

فراس سعدون يجمع علاء كامل رسن سنويا مبالغ بسيطة من شغله في “العمّالة” وبعض الأعمال الفنية ليشتري هدايا ويوزعها على أطفال مدينة العمارة مركز محافظة ميسان وهو يرتدي زي سانتا كلوز أو بابا نويل. وفي حديث لـ “يلا” يقول علاء “العام الماضي تداينت 15 ألف دينار واشتريت بيهن زي سانتا كلوز وبقيت ضامه ومحافظ عليه، …

مَدُ يد العون للغريب… “طبع عراقي أصيل”

مساعدة الغرباء والتطوع ومد يد العون للآخرين من دون مقابل أو من غير سابق معرفة.. عادات جميلة يبدو إنها متأصلة في المواطن العراقي.. الأمر الذي أهْل العراق لنيل مراتب متقدمة بين دول اجنبية وعربية على مقياس العطاء العالمي.. د. قاسم العبادي يطلعنا على سر”العراقي الأصيل”  

من الموصل … رسائل سلام في زمن الحرب

بنهاية كابوس داعش.. ١٠٠١ رسالة من زمن الحرب ترى النور في كتاب تم طبعه بجهود شباب متطوع في الموصل .. يا ترى ما علاقة دكتور برتغالي بهذه الرسائل وكيف جاء الرد من أهل الحدباء؟    

عودة “عراقية” … إلى الزمن الجميل!

نزلاء دار المسنين في بغداد يعودون إلى الماضي في رحلة مثيرة … ما الذي دفع شباب “تجمع سوناتا” إلى هذه المبادرة؟    

“محمد الدبين” .. مشروع انساني بجهود ذاتية

واسط – محمد الزيدي ما أن يعيش أحدنا تفاصيل الحاجة والفاقة والعوز، حتى يقدَّر جدية الجهود الإنسانية التي يبذلها الخيرون، ودورها في تحقيق ما تبتغيه على أرض الواقع، فالباذل بلا منة يؤمن بأن سعادته تبدأ من ابتسامة المحتاجين، رؤية حققها أحد  أصحاب الأيادي البيضاء في الكوت، بعدما ساهم بسد النقص الحاصل في مدارس المحافظة بأكثر من …