“إيفان”.. رسامة ماهرة، ماذا قدمت للأطفال المحرومين؟ اقرأ القصة هنا

بغداد – عادل فاخر فكرة رائعة، هي منح الأطفال من المتسولين أو من الذين يقومون بمسح زجاج السيارات في شوارع بغداد وتقاطعاتها، فرصة للقراءة والتعلم، طالما حرموا من التعليم والمدارس، بسبب ظروفهم المعيشية الصعبة. قامت الرسامة الشابة إيفان حكمت، بشراء المئات من الأعداد القديمة لـ (مجلتي والمزمار) الخاصة بالأطفال، وتوزيعها على الأطفال كلا الجنسين، بهدف …

“الطبيب على باب الفقير” حملات مجانية لفقراء واسط

واسط – محمد الزيدي لم يكن بإمكان الرجل الستيني (حسن السوادني) الوصول إلى مستشفى الزهراء الواقع وسط مدينة الكوت، لعدم تمكنه من ذلك بسبب تردي وضعه الصحي. الرجل المصاب الذي يعاني من أمراض مختلفة ويسكن في واحدة من القرى النائية، حاول مرات ومرات الوصول إلى مشافي المدينة، إلا أن كِبر سنه وتراجع حالته الصحية نتيجة …

“أترك أثرا”.. حملة لتأهيل المقاعد الدراسية في الأنبار

أحمد حميد اقترح فراس على زملائه في المعهد التقني بجامعة الأنبار، القيام بحملة طلابية أطلق عليها فيما بعد “أترك أثر”، وهي حملة لترك الأثار الإيجابية في الأماكن التي يشغلها الفرد ومنها الجامعة. مقترح فراس، تلاقفه زملاؤه في المعهد ليتعدى خانة النطاق الذكورية لينضم إليه الفتيات، اللاتي عملن على النهوض بالواقع الخدمي للمعهد، وتقول شيماء صبري …

شتاء رحيم بالنازحين

أحمد حميد  على أهبة الاستعداد، يبدأ عبدالله المندلاوي، يومه الذي عده خصيصاً لإغاثة العوائل النازحة عن مدنها المحررة من داعش تواً، حيث يأمل المندلاوي أن يمد يد العون لكل الأسر المحتاجة والملتاعة من هذه الظروف القاسية التي أجبروا على عيشها. المندلاوي يحاول برفقة مجموعة شبابية توزيع الأغطية اللازمة لمواجهة البرد القارص في مخيمات النازحين، حيث …

بداعت أمك لا ترمي!

فراس سعدون “بداعت أمك لا تضرب طلقات بفوز المنتخب” هذه ليست عبارة يقولها صديق لصديقه؛ بل عنوان مبادرة لمنظمة شباب الرافدين ضد إطلاق الرصاص الحي بعد كل مباراة يفوز فيها المنتخب العراقي بكرة القدم. شباب المنظمة نزلوا إلى شوارع بغداد، ووزعوا بطاقات، كما علقوا لافتات، ولصقوا بوسترات كلها تدعو إلى الإمتناع عن إطلاق العيارات النارية …

“أمل” تساعد “فقراء الكانسر”

فراس سعدون نُقِل (س. ع) المصاب بالسرطان إلى وحدة الأورام السرطانية في مستشفى الحبوبي بالناصرية، قبل نحو أسبوع، بعد عجزه عن شراء دواء سجله له الطبيب. و(س. ع) رمز مستعار تستخدمه “يلا” لحفظ هيبة الرجل الأربعيني. ويقول مسؤول في مستشفى الحبوبي إن (س. ع) يحتاج إلى 50 إبرة سعر الواحدة 50 ألف دينار، لكنه ذهب …